الثلاثاء , 1 ديسمبر , 2020

تطبيقات التقويم البديل مع الطلاب الصم وضعاف السمع

د. أروى أخضر دكتوراه الفلسفة في الإدارة التربوية – ماجستير المناهج وطرق التدريس – بكالوريوس التربية الخاصة مسار الصم وضعاف السمع – جامعة الملك سعود عضو مجلس إدارة في العديد من الجمعيات الخيرية

مقدمة

يعتبر التقويم  Evaluationمن العناصر الأساسية في عملية التدريس والتعلم , وفيه يتم تقويم تعلم الطلبة الصم وضعاف السمع وزارعي القوقعة بشكل محدد وواضح.

يكثر الخلط بين مفهومي التقييم Assessment, التقويم  Evaluationلذا ينبغي التفريق بينهما وفق ما يميزه المختصون في المناهج وطرق التدريس والتقويم التربوي وفق الآتي:

التقييم Assessment: هو مجرد إعطاء الشيء قيمة فقط دون التعرض لجوانب القوة أو الضعف فيه. ويضيف مجلس الأطفال غير العاديين ((CEC أن مهنيو التربية الخاصة يستخدمون عدة طرق للتقييم وقد تكون تقييمات  رسمية أو غير رسمية,  ومصادر بيانات في اتخاذ قرارات تعليمية.

التقويم  Evaluation: هو إعطاء الشيء قيمة, وتعديل المسار وتصحيحه في ضوء جوانب القوة والضعف فيه , وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها؛ لذا فإن التقييم يندرج تحت التقويم (سليمان, 2015: 183)

وفي تقييم الطلاب الصم وضعاف السمع نحن نتجه إلى أن يكون التقويم هو الهدف الأسمى المراد الوصول إليه ,حيث يحقق هذا التقويم التعلم الحقيقي المطلوب في العملية التعليمية مع ملاحظة أن يكون هناك تقييماً مستمراً .

 كما يُقيم المعلم فاعلية التدريس في ضوء تطور أداء الطلاب والذي يعتمد فيه على مدى تقدمهم نحو الأهداف المرسومة؛ لذا فإن إعادة النظر في إجراءات تقييم أداء الطلاب ذوي الإعاقة السمعية (الصم, ضعاف السمع, زارعي القوقعة) مطلب رئيس في ظل تحولات الفكر التربوي ومنظور التقويم التربوي الجديد .

مبادئ التقويم مع الطلاب ذوي الاعاقة:

هناك عدة مبادئ ينبغي أخذها بعين الاعتبار عند تقويم الطلاب ذوي الاعاقة أشار لها كل من (الخطيب؛ الحديدي, 2011: 114)

  • ليس هناك اختبار واحد يمكن الاعتماد عليه كاملاُ لتقييم أداء الطالب واحتياجاته ولكن لابد من استخدام عدة اختبارات وعدة أنواع من الاختبارات.
  • أن يعكس التقويم (الدرجة) رأي وموافقة أكثر من معلم ما أمكن ذلك.
  • اعتماد نماذج للتقييم الشامل والمتعدد الأوجه لتحديد مواطن الضعف ومواطن القوة لكل طالب.

التقويم وانعكاساته على الطلاب الصم وضعاف السمع:


من المعروف أن أداء الطلاب الصم وضعاف السمع وزارعي القوقعة يتأثر من خلال الاختبار التحصيلي الذي يحدد درجة التقويم ومصير الطلاب , وأن أداء الطلاب الصم قد يكون أفضل بكثير عند استخدام أدوات واستراتيجيات مختلطة ومتنوعة ؛لأنه سيعزز من وصول الطلاب إلى محتوى التقييم من خلال مجموعة الاستراتيجيات التي تضمن إزالة العواق أو المخاطر التي قد تحول دون وصول الطلاب إليه ووفق ما تكفله له القوانين الدولية والمحلية بضمان حقهم في الوصول.

    وبما أن تقويم الطلاب ذوي الاعاقة يجب أن يكون متنوعاً , وبالأخص مع الطلاب الصم وضعاف السمع وزارعي القوقعة لاختلافهم وتنوع فئاتهم وتصنيفاتهم, واتساع الفروق الفردية بينهم؛ لذا فإن استخدام استراتيجية التقويم الأصيل (البديل)   Alternative Evaluation (Authentic) يعتبر من أنجح طرق التقويم معهم , لما يحققه من عدالة التقويم من جهة , وموضوعية التقويم من جهة أخرى؛ وله عدة تطبيقات متنوعة يجب أخذها بعين الاعتبار عند إجراء هذا النوع من التقويم.

وبالتمعن في استراتيجيات ومميزات التقويم البديل نجدها داعمة لتقويم الطلاب الصم بشكل رئيس , وستعزز من أداءهم إذا ما تم تطبيقها في العملية التربوية .

مفهوم التقويم الأصيل   Alternative Evaluation

ظهر مفهوم التقويم الأصيل بعدة مسميات منه التقويم الحقيقي (الواقعي) والتقويم القائم على الأداء، إلا أن مفهوم التقويم البديل أكثر عمومية.

يعتمد أسلوب التقويم البديل فيها على النظرية المعرفية الذي يعتمد أن تقويم تحصيل الطلبة ومدى نحسن تعلمهم وتقدمهم يتم في الواقع والبيئة التي تحتضن العملية التعليمية لذا ينبغي إشراكهم في التقويم , كما ويعتبر من أهم توجهات التقويم الحديثة ؛ لأنه يشمل أنواعاً مختلفة من أساليب التقويم التي تتطلب من المتعلم إظهار كفاءته ومعارفه بتكوين أو إنشاء استجابات

يُنظر إلى التقويم البديل على أنه مجموعة من الاستراتيجيات التي تتراوح بين استراتيجيات بسيطة مفتوحة يكتبها الطالب، وتوضيحات شاملة، وتجمعات من الأعمال المتكاملة للطالب عبر الزمن (علام، 2004).

    ويقصد به “التقويم الذي يعكس إنجازات المتعلم ويقيسها في مواقف حياتية حقيقية؛ فهو تقويم يجعل المتعلمين ينغمسون في مهمات ذات قيمة ومعنى بالنسبة لهم, كنشاطات تعلم وليس كاختبارات رسمية؛ لأن التقويم لم يُعد مقتصراً على قياس التحصيل الدراسي للطالب في المواد المختلفة بل تعداه لقياس مقومات شخصية الطالب بشتى جوانبها, وبذلك اتسعت مجالاته وتنوعت طرائقه وأساليبه” .

    وهو تقويم يهتم بجوهر عملية التعلم , ومدى امتلاك الطلبة للمهارات المنشودة بهدف مساعدتهم على التعلم , وأن إنجازات الطلبة هي مادة التقويم الواقعي وليس حفظهم للمعلومات واسترجاعها , وهو تقويم “محكي المرجع” يتجنب المقارنات المعيارية بين الطلاب.

     ويعرف كوليك وآخرون (Kulieke,1990 )) Winzer,2020)  التقويم البديل بأنه “تقويم متعدد الأبعاد لمدى متسع من القدرات والمهارات، ولا يقتصر على اختبارات الورقة والقلم، وإنما يشتمل أيضاً على أساليب أخرى متنوعة، مثل ملاحظة أداء المتعلم، والتعليق على نتاجاته، وإجراء مقابلات شخصية معه، ومراجعة إنجازاته السابقة”.

     كما أن المتعلم يؤدي دوراً فيه من خلال سجل وصف سير التعلم (Learning Log) وكذلك لأولياء الأمور المهتمين بتتبع مقدار التقدم الحاصل في تعلم أبنائهم(الشقيرات, 2009: 251).

 ويهدف التقويم البديل إلى تطوير المهارات الحياتية الحقيقية , والتركيز على الشخصية, وتنمية الأفكار , والتركيز على نتاجات التعلم (Learning Outcomes), أكثر من التحصيل وحفظ المعلومات ؛ بمعنى أنه يركز على تنمية مهارات متعددة ضمن مشروع متكامل, ومراعاة تفريد التعليم, وتنمية مهارات الاتصال الكتابية والشفوية (العياصرة, 2010: 714).

يتميز التقويم البديل بعدة مميزات حددها الفريق الوطني للتقويم (2004) وهي:

  • يعتمد على القياس المباشر للمهارة المستهدفة.
  • يدعم تطوير المهارات ذات المعنى بالنسبة للطالب.
  • يوجه المنهاج.
  • يركز على الوصول إلى إتقان مهارات الحياة الحقيقية.
  • يوفر رصداً لتعلم الطلبة على مدار الزمان.
  • يؤمن بدمج التقويم الكتابي والأدائي معاً.
  • يعطي الأولوية لتسلسل التعلم (الشقيرات, 2009: 254).

تقنيات واستراتيجيات وأدوات التقويم البديل:

أكدت العديد من الدراسات (الفريق الوطني للتقويم ,2004) (حراحشة , 2016)؛ (إبراهيم, 2017) على أن هناك العديد من الاستراتيجيات والأدوات التي أثبتت فاعليتها في التقويم البديل مع الطلاب بشكل عام؛ لأنها تركز على الأداء العملي ونشاطات التعلم وهذا ما يتوافق مع خصائص الطلبة الصم واحتياجاتهم, حيث تعطي للمعلمين فرص تعلم متعددة لطلابهم , وتتضمن ما يلي:

استراتيجيات التقويم المعتمد على الأداء:

وتتطلب هذه الاستراتيجية من الطالب الأصم أو ضعيف السمع أو زارع القوقعة توضيح تعلمه من خلال توظيف مهاراته في مواقف حياتية جديدة تحاكي المواقف الحقيقية ، مثل العروض التوضيحية، المحاكاة, لعب الأدوار, المناظرة, وفق وسيلة التواصل الملائمة له.

استراتيجية الملاحظة:

وهي عملية تدوين لسلوكيات الطلاب بعد مشاهدتهم وتسجيل المعلومات لاتخاذ قرار في مرحلة لاحقة من عملية التعليم والتعلم، والهدف من ذلك الحصول على معلومات تفيد في الحكم على أدائهم وفي تقويم مهاراتهم وطريقة تفكيرهم , ويمكن أن تكون إما ملاحظة تلقائية أو منظمة ومخطط لها مسبقاً , كما ويمكن استخدام بعض الأدوات مثل قائمة الرصد، وسلالم التقدير والدفاتر الجانبية واليومية في الملاحظة.

استراتيجية التقويم بالتواصل:

لقاء مبرمج بين المعلم والطالب لتقويم التقدم الحاصل لدى الطالب في مشروع معين، وتقوم هذه الاستراتيجية على جمع المعلومات من إرسال واستقبال الأفكار بشكل يمكن المعلم من معرفة التقدم الذي حققه الطالب، والتعرف على طريقة تفكيره وأسلوبه في حل المشكلات مثل (أسئلة المقابلة , سؤال وجواب..).

استراتيجية مراجعة الذات:

تعتمد هذه الاستراتيجية على تحويل التعلم السابق إلى تعلم جديد , حيث تسهم هذه الاستراتيجية في إظهار مدى النمو المعرفي للطلبة ,وتتضمن كل من يوميات الطالب، وملف الطالب (الإنجاز)، وتعد هذه الاستراتيجية مكون أساسي للتعلم الذاتي لدى الطلبة , ومن أدواتها الأسئلة التقويمية، وقوائم المراجعة والتقدير الذاتي والاستبانات الذاتية والاختبارات والتقارير.

استراتيجية التقويم الورقة والقلم:

الاختبارات بأنواعها عماد الاستراتيجيات التقويمية، وركيزتها بما تقدمه من أدوات معدة بإحكام، تمكن المعلم من قياس قدرات الطلبة ومهاراتهم في مجالات محددة، تظهر مستوى امتلاكهم للمهارات العقلية والأدائية المتضمنة في النتاجات التعليمية لمحتوى دارسي تعلموه سابقا, وتوضح هذه الاستراتيجية للمعلم مواطن القوة والضعف في أداء الطلاب, كما أنه من الضروري توفير الأسئلة بلغة واضحة وبسيطة لتكون العبارات مفهومة للطالب الأصم , والابتعاد قدر الامكان عن الأسئلة المركبة أو الأسئلة المقالية الطويلة أو المفردات الغامضة.

كما أن هناك استراتيجيات أخرى للتقويم ذكرها (معشي والمقحم ,1438) ومنها :

استراتيجية تقويم الأقران:

من خلال قيام كل طالب بتقويم أقرانه، ويتطلب ذلك تنظيماً وإعداداً، متضمناً التقويم التكويني والتقويم الختامي للمهمة التعليمية أو النشاط أو العمل القرين في داخل مجموعة, بحيث يكون تقويم الأقران متسقاً والأحكام الناتجة صائبة.

استراتيجية التقويم بخرائط المفاهيم:

وهي رسوم تخطيطية يربط فيها الطالب الأصم أو ضعيف السمع بين المفاهيم من خلال تنظيم متسلسل من الأكثر شمولية إلى الأقل.

إن جميع ما سبق من استراتيجيات تعزز التفاعل مع الطلاب الصم وضعاف السمع لأنها تعتمد على حصول الطالب التغذية الراجعة الملائمة إلى جانب التحفيز.

أدوات التقويم البديل:

أشار كل من (Muller, 2007)؛ (Cawthon, Wurtz ,2009)  إلى مجموعة من أدوات التقويم البديل والتي يمكن للمعلم أن يستخدمها مع الطلاب لتقويم مدى تحقق نواتج التعلم وهي كالآتي:

  1. قائمة الرصد/الشطب: وهي مجموعة من الفقرات التي تصف بمجموعها السمة أو الشيء المرغوب قياسه، ويتم تقدير درجة الرضى عن السلوك بـ نعم أو لا، أو ما يدل عليهما.
  2. سلم التقدير: ويظهر مدى إتقان الطالب لمهارات ما، وفق سلم رقمي تدريجي مثل (1، 2، 3، 4، 5) أو (1، 2، 3).
  3. سلم التقدير اللفظي: يشتمل على سلسلة من الأوصاف المختصرة لوصف مستوى أداء الطالب، مما يوفر تقويمياً تكوينياً لأدائهم، وتتيح هذه الأداة للمعلم أن يدرّج مستويات المهارة المراد تقويمها لفظياً إلى عدد من المستويات بشكل أكثر تفصيلاً من سلالم التقدير.
  4. سجل سير التعلم: وهو سجل منظم يكتب فيه المتعلم عبر الوقت ملاحظاته في أثناء دراسته بشكل منظم، حيث يسمح له بالتعبير بحرية عن آرائه الخاصة واستجاباته حول ما تعلمه.
  5. ملف الإنجاز: تجميع منظم لما أنجزه الطالب من أعمال، ويتم عرضه أمام أقران الطالب وأسرته، ويستخدم للتقويم الذاتي للمتعلم وللمعلم.
  6. السجل القصصي: هو وصف قصير لما يفعله الطالب في مواقف تعليمية تعلمية محددة.
  7. مشاريع الطلبة: يستخدم لقياس قدرة الطلبة على الإبداع في عمل ما، وقدرتهم على التخطيط من خلال إعطاء الطالب مشروعا مصمماً لقياس مجموعة من المهارات لديه.

المراجع:

  • إبراهيم, خالد أحمد (2017). درجة استخدام المعلمين لاستراتيجيات التقويم البديل وأدواته (معلمو محافظة سوهاج أنموذجاً. مجلة كلية التربية . جامعة الاسكندرية. المجلد (27). العدد (1). ص ص 73- 90
  • حراحشة , كوثر (2016). واقع استخدام معلمي العلوم لاستراتيجيات التقويم البديل وأدواته في المرحلة الأساسية العليا في الأردن. المنارة، المجلد 22، العدد 4/ج، 2016 . ص ص335 – 371
  • الخطيب , جمال محمد ؛ الحديدي , منى صبحي (2011). مناهج وأساليب التدريس في التربية الخاصة. (ط2). عمان: دار الفكر.
  • سليمان , علي محمد (2015م). اتجاهات حديثة في تدريس الجغرافيا. (ط1). عمان : دار المسيرة.
  • الشقيرات, محمود طافش (2009). استراتيجيات التدريس والتقويم. ط1. عمان : دار الفرقان.
  • العياصرة, وليد رفيق (2010م). التربية الاسلامية واستراتيجيات تدريسها وتطبيقاتها العملية. (ط1). عمان : دار المسيرة.
  • علام، صلاح الدين (2004). التقويم التربوي البديل، القاهرة: دار الفكر العربي.
  • الفريق الوطني للتقويم (2004). استراتيجيات التقويم وأدواته: الاطار النظري إدارة الامتحانات والاختبارات. الأردن : وزارة التربية والتعليم.
  • معشي, خالد محمد ؛ المقحم, إبراهيم مقحم (1438). تقييم واقع استخدام معلمي العلوم التقويم البديل في المرحلة الابتدائية بمدينة الرياض . مجلة العلوم التربوية. العدد (10). ص ص 339- 372

 

  • Kulieke, M; Bakker, J; Collins, C; Fennimore, T; Fire, C; Herman, J; Jones, B. F; Raack, L; and Tinzmann, M.B. (1990). Why Should assessment be based on a vision of learning ? North Central Regional Education Laboratory , Oak Brook. http://www.ncrel.org/.
  • Muller, J. (2007). Authentic Assessment toolbox, Muller’s Glossary of Authentic Assessment Terms.
  • Winzer,W.(2002).portfolio Use in Undergraduate Special Education Introductory Offerings International .Journal of Special Education 17(1)
  • Cawthon, Stephanie W؛ Wurtz, Keith A  (2009). Alternate Assessment Use With Students Who Are Deaf or Hard of Hearing: An Exploratory Mixed-Methods Analysis of Portfolio, Checklists, and Out-of-Level Test Formats. Journal of Deaf Studies and Deaf Education 14:2 Spring 2009. Pp155-179