الثلاثاء , 14 يوليو , 2020

آداب التعامل عند مقابلة الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم

قبل أن أنجب طفل من ذوي الإعاقة لم أكن منتبهة لكيفية التعامل مع هذه الفئة، لكن بعدما أنجبت صديقتي طفلة لديها متلازمة داون، تفوَّهت ببعض الكلمات التي أظهرت مدى جهلي بذوي الإعاقة فلم أكن أعرف حينها ماذا أقول أو لا أقول  أو كيف أتصرف.

 أنت تعلم كم تتمنى أحيانًا أن يكون بوسعك الحديث مع الآخرين عن كيفية معاملة طفلك أو ما الأمور التي لا بأس بها  والأمور التي لا ينبغي قولها؟

هنا دليل إرشادي بإمكانك طباعته وتوزيعه في المسجد أو المدرسة أو الحضانة أو حتى على أفراد عائلتك إن إحتجت لذلك.

 آداب التعامل مع ذوي الإعاقة:

١- لا تدفع الطفل وهو في الكرسي المتحرك إلا بعد سؤاله وأخذ الإذن منه.

٢- لا تلمس الطفل قبل أن يأذن لك بذلك، ولا تربت على رأسه أيضًا فهذا تعالِ.

٣- تحدث مع الطفل نفسه لا مع والديه أو من معه.

٤- كل أشكال التواصل مقبولة ومناسبة، فالجميع يتواصل.

٥- لا تسأل عن معلومات طبية شخصية ولا تنشرها ما لم يُأذَن لك بذلك.

٦- لا تتفوه بتعليقات سلبية عن الطفل أو عن إعاقته أمامه.

٧- دائمًا افترض الأهلِّية.

٨- تحدث مع ذوي الإعاقة بطريقة تناسب أعمارهم، لا تتحدث كالأطفال.

٩- إن أردت الدعاء، فاسأل ” كيف أدعو لك” عوضًا من قول ” هل لي أن أدعو لك بالشفاء”، فمعظم ذوي الإعاقة لا ينتظرون الشفاء بل التقبُّل.

١٠- لا تُعَمِّم. ” إن كُنت تعرف شخصًا توحديًا واحدًا فقط، فأنت لا تعرف كل التوحديين”.

١١- تحدث باللغة التي يفضلها ذوي الإعاقة، وإن لم تكن متأكدًا فاستعمل لغته الأم. وخُذ في الحسبان اللغة المُحبذة في مجتمع ذوي الإعاقة (البالغين).

١٢- تجنب استخدام مسميات “عالي الأداء” و “منخفض الأداء”.

١٣- لا تقدم نصائح غير مرغوب بها.

١٤-لا تُحدِّق.

١٥- لا تجعل الأسر تشعر بالخجل تجاه طفلها ذوي الإعاقة.

تحميل المقالة pdf بتنسيق جيد