الثلاثاء , 14 يوليو , 2020
تقوية الذاكرة السمعية

تقوية الذاكرة السمعية لضعاف السمع وزارعي القوقعة

إن عملية تكوين الذاكرة لا تحدث في يوم و ليلة و إنما هي عملية تتطلب الكثير من الوقت وتمر بثلاث خطوات رئيسية :

1/ استقبال المعلومات

2/ الاحتفاظ بها، تذكرها

3/استدعاؤها

وللذاكرة علاقة قوية جداً بمستوى الانتباه و نوع الاهتمام ، فالأطفال المحبين للموسيقى سوف يولون انتباه واضح لكلمات و ألحان أغانيهم المفضلة، أكثر من الأشياء الأخرى التي قد لا تجذب انتباههم
ثانياً: ينتبه الأطفال غالباً للأشياء التي يحتاجونها و بالتالي يحتفظون بالمهم من المعلومات لهم..
تعمل ذاكرة الألحان و الموسيقى لدى الأطفال منذ فترة الحمل، حيث حسب الدراسات، حيث استطاع الرضّع حديثي الولادة التعرف ع لحن أغنية محددة كانت الأمهات يدرنها بمعدل خمس أيام في الأسبوع (في الأشهر الأخيرة من الحمل). و على الرغم من أنه ليس معلوماً إلى أي حد يستطيع الأطفال التذكر الا أنه من الجيد معرفة حساسية آذان الأطفال للألحان (و من هنا نعرف أن أسهل ما يتذكره الطفل هو الألحان و الكلمات المنغمة)..

ويمكن استغلال هذا كبداية مهارات الحفظ و تقوية الذاكرة السمعية و على هذا فتعريض الطفل ضعيف السمع و زارع القوقعة للأناشيد و القصص المشروحة بصوت منغم و ممتع يساعد في تذكر نغم و -تدريجياً- كلمات النشيد و القصة..

(يجب التذكير بأن الأناشيد ذات الإيقاع العالي (الموسيقى السريعة الصاخبة) قد تكون صعبة في البداية لذا يفضّل التنوع في تعريض الطفل للأناشيد و النغم)
دائماً مع تطور الطفل في اللغة تتوسع الذاكرة السمعية *
*و دائماً يحتاج الطفل من الأهل التكرار بشكل كبير حتى يستطيع الربط و التحليل و التذكر


أفكار و استراتيجيات تساعد ع تحسين الذاكرة السمعية:

لعبة التسوق؛ و يدخل فيها الأوامر بشكل جزئي (نحتاج نشتري بسكوت و حليب (يلا حط في السلة…. و…… )و تدريجياً نزيد عدد الأغراض المطلوبة حسب قدرة الطفل ع التذكر ألعاب الإكمال السمعي: (مثل البطة تقول كواك كواك والبسة تقول ………….. ) وتتطلب مثل هذه الألعاب أن يسمعها الطفل مسبقًا وحصيلة لغوية جيدة و انتظار استجابة الطفل ..

لعبة تلفون خربان: (تناقل الهمس بين عدد من الأشخاص )

القصص تذكر جزء من القصة أو أسئلة عنها عندما يطلب منه إعادة سردها..

اللألغاز والتعرف على الشيئ عن طريق وصفه ” يتطلب أن يكون لدى الطفل حصيلى لغوية “

– لعبة الحديقة/ النزهة السمعية؛ و تتطلب عدة أشخاص في اللعبة، يبدأ أحد الوالدين باللعبة؛ أنا رحت حديقة الحيوان و شفت زرافة، الشخص الثاني يعيد نفس الجملة و يزيد؛ شفت زرافة و فيل، الشخص الثالث يكرر نفس الجملة و يزيد عنصر ثالث و هكذا، ع الأطفال تذكر العناصر بالترتيب قدر المستطاع و من يتوقف عن التذكر يخسر اللعبة..

ألعاب ذكر المتضادات : مثال عكس كبير ؟……………… وتتطلب أن يفهم الطفل السؤال وما هو مطلوب منه ويمكن النمذجة مع أشخاص أخريين

– ألعاب التصنيف و ما هو الشيء الذي لا ينتمي للمجموعة ولماذا ؟
– ألعاب ذكر كلمات على نفس الوزن (السجع)؛ أنا رح أقول كلمة و أنت حاول تتذكر كلمة تشبهها،

مثال: خيمة ……. غيمة ، قلم ………لحم  تفيد هذه الألعاب الأطفال في سن ماقبل المدرسة في تكوين حصيلة لغوية


– ربط القديم بالجديد/اضافة عنصر صغير الى مجموعة أكبر ( مثال: اضافة أعضاء الجسم الصغيرة الى الأعضاء الكبيرة السابق تعلمها؛ ركبة الدب انجرحت)، مثال آخر؛ اضافة الصفة الى الشيء؛ بيت البنت بعيد/ كبير/ حلو)

– وضع الكلمة/ الصوت التي نهدف الى التدريب عليها نهاية الجملة لأن تركيز الأذن عادةً يكون على نهايات الجملة .. مثلاً: القطار يدور و يدور تشك تشك تشك أو أو /توت توت. و من ثم تدريجياً اذا استطاع الطفل الاكتساب ننتقل الى وضع الكلمة في منتصف الجملة

 – طريقة (+١): اضافة كلمة الى جملة الطفل المنطوقة و تسمى أيضاً التوسيع، و منها يتحسن فهمه للغة الأكثر تعقيداً و تتصحح جمله بناءً ع النموذج الصحيح.
فمثلاً اذا قال الطفل؛ بابا هم.. نصحح نحن؛ بابا يأكل موزة هممم

ملاحظات:
*يبدأ الطفل التذكر ضمن السياق، و من ثم تدريجياً يستطيع التذكر من مجموعات مغلقة الى مجموعات مفتوحة..
*انخفاض الذاكرة السمعية، يؤدي الى انخفاض قدرة الطفل ع تذكرالمعلومات و ربطها بمعلومات جديدة، و بالتالي انخفاض القدرة ع التعلم ووتطوير المهارات المعرفية ومهارات القراءة و الكتابة


*الذاكرة السمعية في الأوامر، تكون في البداية غير مرتبة، و على الطفل أن يتعلم الترتيب في الأوامر بالتدريج..
لَبْس الجهاز السمعي باستمرار هو حجر الأساس لتطور المهارات السمعية و اللغوية بشكل عام *
*يجب الانتباه الى أن البيئة يجب أن تكون بيئة سمعية هادئة و غير مشتتة حتى يستطيع الطفل الانتباه الى ما نريده تذكره.

عائشة الزهراني- أخصائية النطق و اللغة